الحروب وتأثيرها على الأطفال

الحروب وتأثيرها على الأطفال

 

كتبت : رودينا داود

تتصارع الدول من أجل أغراض سياسية ودولية فاتتشأ الحروب والصراعات التي تدمر معظم الدول فاتكثر الضحايا والكوارث الإنسانية وتقتل وتشرد البشرية ولكن الأطفال الأبرياء هم أكثر فئة عمرية تدفع ثمن تلك الجرائم الشنيعة

إن للحروب تأثيرات كثيرة علي الأطفال من أهمها الأمراض النفسية العديدة التي يعاني منها هؤلاء الأبرياء وهي الخوف والقلق الشديد وعدم الشعور بالأمان والأحتواء والتبول إلا إرادي وصعوبة في التركيز والتذكر واليأس والأكتئاب والأفكار الانتحارية والخوف من الحاضر والمستقبل
فمشاهدة المواقف القتل والعنف يؤثر علي التركيب الكيميائي للمخ لدي الطفل كما تجعلهم أشخاص عدوانين ويمتلكون روح العنف

كما تقوم الجماعات الإرهابية بإستقطاب هؤلاء الاطفال لتجنيدهم في تلك المنظمات لقيام ببعض الأعمال الانتحارية والارهابية من قتل وتفجير وإعدامات وبث فيهم أفكار تطرفية

كما يعانون من بعض الأمراض الجسدية مثل سوء التغذية وضعف المناعة وبجانب إصابات وجروح ناتجة عن الحرب وغيرها من امراض
مما يؤدي إلى موت الأطفال خصوصا الرضع بسبب عدم توافر الرعاية الصحية

باالإضافة إلي قصف وتدمير المدارس في الحروب والصراعات أدي ذلك الي ترك الاطفال لتعليم واتجهم الي العمل المهني من أجل توفير سبل العيش
وتزويج الإناث الأطفال في سن مبكر من أجل الحماية والأمان وتوفير احتياجاتهم المادية

فكل هذة التأثيرات مؤشر خطير علي صعود أجيال غير سويا نفسيا وتمثل خطرا علي المجتمع

فعلي المنظمات الدولية التي تهتم بشئون وحماية الأطفال والاجئين أن تجد حلول لإنقاذ هؤلاء الأبرياء من الضياع

علق علي الخبر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com