انا … والقمر

انا … والقمر
بقلم / بـسـنـت شـعـراوي
” القمرُ مَقصدي ورجائي … والحلمُ مولعً يرتقبُ
والعزم ثائر يغتنم فرصاً … بيد من حديد ملتهبٍ ”
الوصول غاية وشغف، وحصاد لبذرة من تعب وجهد وسعي وتحديات وعقبات ومراحل مختلفة بعضها حلو وبعضها مر ولكن هنا تكون لذة الوصول حين ندرك قيمة ما وصلنا اليه وما أروع هذا الشعور، فان تلك اللحظات المُرة وتلك التجارب القاسية تكسبك خبرة تجعلك أكثر وعي وأدراك وتعلمك كيف تواجه العقبات وتجد حلول لها في المرة القادمة، ولذلك دائماً رددوا اللهم لا تحرمنا لذة الوصول بعد طول التمني.
ولكن الأمر يستلزم ان يتحلى المرء بالشجاعة وان يكون على ثقة بذاته بقوة وايمان من القلب فالثقة بالنفس هي ايمان الإنسان بقدراته وإمكاناته وأهدافه وقراراته وهي العمود الفقري لشخصية الإنسان، إذ بدونها يفقد الانسان احترامه لذاته. الواثق من نفسه يعد قدوة للآخرين ويصبح لديه القدرة علي تحمل المسئولية دون الشعور بالخوف والتردد ويستطيع توجيههم وحل مشاكلهم.
تقول الروائية الامريكية “آنا لآموت”: (يسطع الأمل من قلب الظلام، ذلك الأمل العنيد الثابت علي الإيمان بأنك إن سعيت لعمل أفضل ما عندك فسيبزغ فجراً جديداً، انتظر وراقب واعمل، ولا تيأس ابداً).
وختاماً عزيزي القارئ أقول لك ان الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً، وما نيل المطالب الا بالتمني فلا تتوقف عن الحلم ابداً ما حييت وكن على ثقة انه سيتحقق.
علق علي الخبر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com