افتتاح فعاليات المؤتمر الدولى الثانى لكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة

افتتاح فعاليات المؤتمر الدولى الثانى لكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة
كتب : رضا الحصري 

افتتح أ.د أشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة فعاليات المؤتمر الدولى الثانى تحت عنوان «التسويق السياحي لمنطقة الدلتا» والذى تنظمه كلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة بالتعاون مع المعهد الإيطالي للآثار يومي 4 ، 5 مارس بالمسرح الصغير بدار الأوبرا المصرية.

حضر الفعاليات كلا من الساده أ.د احمد جمال الدين وزير التعليم والتعليم العالى الأسبق، أشرف محمد سويلم نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، البروفيسور جوزفين كابريوتى مدير المعهد الايطالى للآثار، أ.د حازم عطية محافظ الفيوم السابق، الاستاذ على طلعت رئيس جامعة 6 أكتوبر، الدكتور عمرو صدقى رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب ، الاستاذ على عمر رئيس لجنة قطاع السياحة، ا.د حسام الرفاعى نائب رئيس جامعة حلوان, الاعلامى مصطفى المنشاوى.

يعقد المؤتمر برئاسة أ.د أمينة إبراهيم شلبي عميد كلية السياحة والفنادق، أ.د نهاد كمال الدين وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث نائب رئيس المؤتمر، أ. د محمد أحمد عبد اللطيف وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والأمين العام السابق للمجلس الأعلى للآثار الإسلامية والقبطية وأمين المؤتمر، أ.م.د محمد عبد الفتاح زهرى مقرر المؤتمر.

وأكد أ.د أشرف عبد الباسط أن كلية السياحة والفنادق أخذت على عاتقها مشروع الترويج السياحى للآثار المصرية التى تذخر بها محافظة الدقهلية واقليم الدلتا, وذلك لان السياحة هى جزء هام من مصادر الدخل القومى لمصر والتسويق السياحى لمنطقة الدلتا يمكن ان يسهم فى ازدهار السياحة فى مصر.

وشدد على أهمية التوعية بالمناطق السياحية المختلفة فى دلتا مصر ومحافظة الدقهلية وعمل خريطة سياحية لهذه الأماكن لكى يقصدها السياح والبعثات من كل أنحاء العالم, وأشاد بفكرة سياحة المشاهير بمحافظة الدقهلية واقليم الدلتا الذى يزخر بالعديد من الشخصيات العلمية والرياضية والثقافية بمصر وبالعالم ككل, واشاد بالتعاون مع المعهد الايطالى للآثار والذى يسهم فى اثراء وتبادل للأفكار والرؤى للترويج السياحى فى مصر.

وأشاد أ.د أشرف سويلم بتنظيم المؤتمر والترويج للآثار الموجودة بمنطقة الدلتا ومحافظة الدقهلية مشيراً الى أن قسم الآثار بكلية الآداب قام بعمل رحلة استكشافية لمنطقة تل بلة وتم اكتشاف العديد من القطع الأثرية والتى سيعلن عنها قريبا.

وأشارت أ.د أمينة شلبى أن دلتا النيل شهدت حضارات شهد لها العالم واليوم نستعرض ما يدعونا لنفتخر بما تركه اجدادنا من آثار مثيرة للدهشة فى 9 محافظات.
وأن السياحة لا تقف عند تلك الفترة من التاريخ الفرعونى فالدلتا زاخرة بالعديد من الآثار التى تشهد العديد من العصور والحضارات منها الاسلامية والقبطية كما تضم السياحة العلاجية والتى تتميز بها جامعة المنصورة فى زراعة الكلى والكبد والتخصصت الطبية الاخرى والتسويق السياحى لدلتا النيل واجب وطنى يجب ان نسعى اليه ليعم الرخاء لتدعم به اقتصاد مصر.

ونوهت أ.د نهاد كمال الى أهمية المناطق السياحية بدلتا مصر والى ضرورة تسليط الضوء على سياحة المشاهير فلدينا أم كلثوم، الشعراوى، جاد الحق، زويل ، وأنيس منصور وغيرهم ويجب ابراز جهدهم الكبير ونشأتهم لتحقيق التنمية السياحية فى الدلتا وهناك مشروع لتطوير قرية طمى الزهايرة مسقط رأس أم كلثوم لجعهلا مزارا سياحيا.

وأشار الدكتور حسين بصير ممثلا عن الدكتور زاهى حواس أن الدلتا لها أهمية كمزار ثقافى حضارى يقع فى شمال مصر وبه عدد كبير من المواقع السياحية والدلتا, وبها العديد من الاكتشافات الأثرية ويجب توجيه البعثات الى دلتا مصر والتى بها آثار هامة تكشف العديد من العصور التاريخية ولقد احتفلت جامعة المنصورة بمرور 800 عام على انشائها والذى يدل على اصالة وحضارة مدينة المنصورة.

 

علق علي الخبر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com