مسؤولة فرنسية ” ماكرون ” تعرض لضغوط كي يتحدث عن حقوق الإنسان في مصر

مسؤولة فرنسية ” ماكرون ” تعرض لضغوط كي يتحدث عن حقوق الإنسان في مصر
كتب/ نبيل البخشوان 
قالت عضو مجلس الحي بفرنسا جيهان جادو، إن تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن ملف حقوق الإنسان في مصر، تأتي بعد الضغط عليه من المنظمات التي طالبته بالحديث حول هذا الأمر.
ماكرون: مصر واجهت صعوبات في ملف حقوق الإنسان وحرية الصحافة
وأوضحت جادو عضو مجلس الحي، ورئيسة الرابطة الدولية للإبداع الفكري والثقافي بفرنسا، أن هذه المنظمات انتقدت الرئيس ماكرون وضغطت عليه للحديث في مسألة ملف حقوق الإنسان بمصر، حيث أراد ماكرون أن يكسب هؤلاء لصفه وأن ينال ثقة بعض المعارضين، ورغب أيضا بتسجيل نقطة لصالحه على حساب مصر.وتابعت:” لكن من وجهة نظري، ماكرون أغفل شيئا خطيرا جدا، وهو أن حقوق الإنسان بالدرجة الأولى مرتبطة بالعيش الكريم والحرية، وهو ما تعاني منه فرنسا على مدار أحد عشر أسبوعا من مظاهرات السترات الصفراء التي تريد عيشا كريما، كما أنه أخفق كثيرا عندما ساوى بين مصر ودول أوروبا وأمريكا.

ونوهت بأن الجهة الأخرى التي أغفلها ماكرون هي كيف للدول الأوروبية وأمريكا أن تتحدث عن دولة تحاول جاهده عبور بوابة المستقبل وتبذل قصارى جهدها لتحقيق الأمن والاستقرار في ظل المشروعات العملاقة التي تمت مؤخرا، وتنظر لكلمة حقوق الإنسان التي تم ابتكارها على أيديهم وهم أول من ينتهك تلك الكلمة.

وقالت جادو في النهاية:” من وجهة نظري المتواضعة كلمة حقوق الإنسان، أصبحت تصنف على حساب مصالح الدول، لذلك لا يمكن إغفال تعامل الشرطة الفرنسية مع المتظاهرين أصحاب السترات الصفراء محاوله منهم للسيطرة الأمنية، ويغضون الطرف عما يحدث على أرض مصر من إنجازات، وكيف كانت مصر منذ أربع سنوات وما وصلت إليه الآن من خطوات ثابته نحو البناء والتنمية.”

علق علي الخبر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com