آخر الأخبار

أوائل الثانوية العامة 2017 يتحدثون

أوائل الثانوية العامة  2017 يتحدثون

متابعة : مها أبو ندا

بعزيمة قوية استطاعت ” أية طه ” أن تقهر إعاقتها و لم ترضخ يومًا ظلّ هدفها صوب عينيها حتى في أحلك الظروف ، حتى حصلت على المركز الأول بالثانوية العامة ” تكريم خاص”.

حيث تعاني ” أية طه ” من ضمور في الأطراف ، وقالت  بأنها علمت بنجاحها وتفوقها من والدها : ” كنت بصلي العشاء لقيت بابا بيقولي إني نجحت وطلعت من الأوائل”.

ظروف أية الصحية أجبرها على الاعتماد على الدروس الخصوصية : “مكنتش بروح المدرسة نظرًا لظروفي الصحية، حيث أعاني من ضمور في الأطراف منذ حوالي 9 سنوات مضت”، مشيرة إلى أنها كانت تتمنى أن تذهب إلى المدرسة وألا تلجأ إلى أي مذكرات خارجية.

“كنت بذاكر من النهار حتى الليل”، هكذا أمضت “أية طه” شهورها الأخيرة في “رحلة الثانوية العامة”.. رحلة شاقة لكنها استطاعت عبورها لتنال ما حلمت به منذ طفولتها : “عيني كانت على كلية سياسة واقتصاد وكنت خايفة دائمًا من عدم حصولي على ما أتمناه طول عمري”.

أيام ثقيلة مضت على “أية طه” تنتظر إعلان النتيجة : “كنت بعيش حالة من الرعب والقلق في الأيام اللي سبقت إعلان النتيجة”، لكنها لم تتخيل يومًا أن تحصل عليها ضمن 55 طالبًا وطالبة أعلنت عنهم الوزارة يوم الثلاثاء ضمن الأوائل على مستوى الجمهورية : ” كنت فاكرة النتيجة هتظهر بكره ، كنت مرعوبة وقلقانة وبصلي وأدعي ربنا إني أنجح ، وعمري ما توقعت إني هطلع من أوائل الجمهورية”.

تعترف “أية” بفضل عائلتها التي ساعدتها للوصول إلى تلك المراكز المتفوقة، بينما ترتسم على وجه والدها سعادة غامرة ، يقول إنه دائمًا يثق في قدرات أبنته العقلية وأنها متفوقة منذ صغرها وتتمتع بذكاء شديد يؤهلها للحصولها على أعلى الدرجات .

معاناة الذهاب إلى المدرسة يتذكرها المهندس طه مسعود، أيام صعبة لكنه تحملها راضيًا، ومحتها النتيجة التي حصلت عليها اليوم : “كانت تعاني من صعوبة شديد في الذهاب إلى المدرسة نظرًا لأنها غير مجهزة لمثل هذه الحالات الخاصة ، مفيش مدرسة في مصر حكومية أو خاصة مجهزة لاستقبال حالات القدرات الخاصة ، رغم إنهم بيشكلوا حوالي ١٥ مليون مصري ، نفسي المسئولين يحطوا في اعتبارهم أصحاب القدرات الخاصة، زي ما الرئيس السيسي قال ان السنة دي لأصحاب القدرات الخاصة”.

وأشار مسعود إلى أنه واجه صعوبة في أخذ التصريحات الخاصة التي تستطيع ابنته من خلالها أن يتم تسهيل دخولها الامتحان بأن تكون في الدور الأول بدلا من الثاني ، كما يتم اختبارها في لجنة خاصة لأنها تعاني من ضمور في أطرافها ولا تستطيع الكتابة.

وأعربت والدة الطالبة أية أنها “تفاجئت بحصول أبنتها على المركز الأول على مستوى الجمهورية “، مضيفة : “حسيت بفرحة كبيرة مش هقدر أوصفها ، وحمدت ربنا لأن بنتي تعبت وذاكرت وربنا استجاب لدعائنا لها “.

وبدموع الفرحة تحدثت شقيقة أية  قائلة “أنا كنت برة ولسه عارفة الخبر دلوقتي ومش مصدقة، لأن دي بنتي مش أختي أنا اللي بساعدها في كل حاجة وكنت متأكدة إنها هتكون من الأوائل لأنها ذكية منذ صغرها”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Powered by themekiller.com anime4online.com animextoon.com apk4phone.com tengag.com moviekillers.com